مخاطر عملية طي المعدة التقليدية، وما الفرق بينها وبين التكميم؟ :

قد تُصيب مخاطر عملية طي المعدة بعض الأشخاص إذا لم تُجرَ بدقة، فهي مثل أي جراحة أخرى قد تنطوي على بعض المضاعفات التي تؤثر بالسلب على صحة المريض.

نوضح -خلال هذا المقال- نسب حدوث مخاطر عملية طي المعدة، كما نُبيِّن عوامل نجاح تلك العملية، ونستعرص معكَ عزيزي القارئ أهم الاختلافات بينها وبين عملية تكميم المعدة الشهيرة. 

ما الفرق بين عملية طي المعدة التقليدية وتكميم المعدة؟

يتمثل الفرق الأساسي بين عملية طي المعدة وعملية التكميم في:

  •  عملية طي المعدة التقليدية (Gastric plication)

يُجري الطبيب المُختَّص عملية طي المعدة باستخدام المنظار وعَمل فتحات صغيرة في منطقة البطن، ثم يُدخِل أدوات جراحية دقيقة عبر تلك الفتحات من أجل إجراء غُرز على مُنحنى المعدة.

يؤدي عَمل الغرز إلى “كشكشة المعدة أو طيِّها”، وبالتالي يصغر حجمها دون الحاجة إلى استئصال أي جزء منها. 

  • عملية تكميم المعدة (Gastric sleeve)

تعتمد فكرة التكميم على تصغير المعدة باستئصال حوالي 80% من إجمالي حجمها، وهي تُجرى باستخدام المنظار الجراحي، وعبر عَمل فتحات صغيرة دون شق منطقة البطن.

أثبتت نتائج عمليات طي المعدة التقليدية أنها قد تتسبب في ظهور بعض الآثار الجانبية، فتابِع القراءة لتتعرف على المزيد حول مخاطر عملية طي المعدة التقليدية وكيفية تفاديها.

ما هي مخاطر عملية طي المعدة التقليدية؟

لم تُثبت عملية طي المعدة التقليدية نتائجَ فعالة في إنقاص الوزن، فهي تناسب أصحاب الأوزان المتوسطة فقط، كما أن المعدة قد تتمدد بسهولة بعد تلك العملية.

بالإضافة إلى ما سبق، قد يؤدي إجراء عملية طي المعدة التقليدية على يد جرَّاح قليل الخبرة ولمريضٍ غير مُناسب إلى ظهور مخاطر عملية طي المعدة التي تشمل:

  • الحموضة المُستمرة (heartburn).
  • حدوث تسريب بسبب مشكلة في الخياطة أو وجود ثقب في المعدة.
  • الإصابة بالعدوى أو حدوث نزيف.
  • مخاطر ذات صلة بالتخدير.

هل عملية طي المعدة خطيرة عمومًا؟

إذا أردنا الإجابة عن سؤال “هل عملية طي المعدة خطيرة؟” فإن الإجابة هي: “لا”، فإذا أُجريت العملية على يد طبيب خبير والتزم المريض بتعليمات طبيبه، لن تنطوي العملية على أي مخاطر بإذن الله. 

فهي عملية يسيرة لا تعتمد على قص أي أجزاء من المعدة، كما أنَّ إجراء عملية طي المعدة بالطريقة المُعدَّلة الحديثة ساهم في تحسين نتائج إنقاص الوزن، وهي طريقة تشمل الآتي:

  • كشكشة المعدة عن طريق إجراء صفيِّن من الغُرز على مُنحنى المعدة باستخدام الخيوط.
  • تحويل مسار المعدة عن طريق توصيل المعدة بالأمعاء مع تجاوُز الجزء الأول من مساحتها.

النتائج:

  • تقليل مُعدلَّات امتصاص الدهون والسكريات من الطعام الوارد إلى الجسم، وهو ما يساعد على تحسين مستوى السكر في الدم للمرضى المُصابين بالسمنة ومرض السكر.
  • زيادة فعالية العملية في إنقاص كمية كبيرة من الوزن لأصحاب الأوزان الضخمة.

الخلاصة في كيفية تفادي مخاطر عملية طي المعدة

يُمكن تفادي مخاطر عملية طي المعدة بالبحث عن جرَّاح جهاز هضمي ومناظير مُختَّص وصاحب خبرة في إجراء تلك العملية بالطريقة المُعدَّلة، إلى جانب اهتمامه بفحص مريض السمنة جيدًا واختيار العملية المناسبة لعُمره ووزنه وحالته الصحية.

كما أن التزام المريض بتعليمات الطبيب بشأن تناول الفيتامينات والاعتماد على نظام غذائي بعد العملية يشمل السوائل ثم الأكلات المهروسة ثم الأكلات الصلبة، يؤدي دورًا مُهمًا في نجاح العملية وتفادي مخاطرها. 

تكلفة عملية طي المعدة في مصر 2022

إنَّ تكلفة عملية طي المعدة في مصر متفاوتة وفقًا لسُمعة الطبيب ومستوى الرعاية الطبية المُقدَّمة في المستشفى الذي يتعامل معه الطبيب في إجراء الجراحات، لذلك من الأفضل أن تسأل طبيبك الخاص مباشرةً حول تكاليف العملية.

إقرأ أيضاً