عملية كشكشة المعدة أو “طي المعدة” بالمنظار تعريفان مختلفان لجراحة واحدة تجمع بين مميزات عملية التكميم وتتلافى خطورة التسريب بعد إجرائها، كما تزيح عن كاهل مريض ومريضة السمنة أعباء تكلفة إجراء أي من جراحات السمنة الأخرى، نظراً لانخفاض تكلفتها.

فيما يلي نتحدث سوياً عن عملية كشكشة المعدة بالمنظار وكيف يمكنها مساعدة العديد من مرضى السمنة في التخلص من وزنهم الزائد إلى جانب وقايتهم من مخاطر جراحات السمنة الأخرى.

ما المميز في عملية كشكشة المعدة بالمنظار؟

على الرغم من انتشار العديد من عمليات السمنة المختلفة عن عملية الكشكشة.. مثل عمليات التكميم وتحويل المسار وكثرة اللجوء إليها لخسارة الوزن الزائد، إلا أن عمليات كشكشة المعدة تتفوق على هذه العمليات في عدة أمور، مثل:

  • عدم الحاجة إلى استئصال جزء من المعدة أو استخدام الدباسات الجراحية أو حزام المعدة، وهو ما يُجنبنا خطر الإصابة بتسريب العصارات الهاضمة من المعدة إلى تجويف البطن وهي أحدى أشهر مُضاعفات عملية التكميم.
  • إمكانية طي المعدة مع مرور الوقت بسهولة ويسر إن رغب المريض في ذلك، أو استمرت الآثار الجانبية للعملية لفترة طويلة مثل القيء، والغثيان.
  • لا تتأثر آلية عمل الجهاز الهضمي في شيء، فتظل المعدة قادرة على إفراز جميع هرموناتها بصورة طبيعية، إلى جانب امتصاص الطعام بصورة طبيعية، وهو ما يجنبنا الحاجة إلى استخدام الفيتامينات بعد العملية كما هو الحال مع عملية التكميم أو تحويل المسار.

خطوات عملية كشكشة المعدة بالمنظار 

تُجرى عملية كشكشة المعدة بالمنظار داخل مركز الدكتور علاء عبدالحميد من خلال عدة خطوات يسيرة تسير على النحو التالي:

  • تُجرى عمليات كشكشة المعدة بالمنظار تحت تأثير التخدير الكلي للمريض. 
  • يبدأ الجراح في عمل عدة شقوق صغيرة في البطن وإدخال المنظار من خلال إحداها وصولًا إلى جزء المعدة المحدد طيه.
  • باستخدام الخيوط الطبية -بعيداً عن الاستئصال أو استخدام الدباسات- يُخييط الجراح جزءًا كبيرًا من المعدة تاركاً 150 ملل فقط منها.

بعد الانتهاء من خطوات العملية يُنقل المريض إلى غرفة جانبية حتى يستعيد وعيه من التخدير ويطمئن الطبيب على مؤشراته الحيوية.

ما بعد عملية كشكشة المعدة بالمنظار 

قد يُشير الطبيب على المريض قبل مغادرة المستشفي بعدة تعليمات منها: الراحة والابتعاد عن بذل المجهود البدني العنيف حتى تُشفى جروح العملية بالكامل، والالتزام بنظام غذائي يعتمد على تناول السوائل والأطعمة اللينة حتى تستعيد المعدة عافيتها وقدرتها على هضم الطعام.

بعد التعافي من العملية على المريض استشارة أخصائي تغذية يساعده في تحديد النظام الغذائي الأنسب له لخسارة الوزن، بما يتضمن الاعتماد على الخضروات والفاكهة والبروتينات المطهية بصورة صحية، وتجنب الأطعمة المقلية والوجبات السريعة لما تحتويه من كميات كبيرة من الدهون المشبعة التي تُخزن في الجسم على هيئة طبقات من الدهون.

كما تُساعد عمليات كشكشة المعدة في الحفاظ على صحة المريض من المخاطر والمُضاعفات التي قد يُعرض لها أثناء إجراء جراحات السمنة المختلفة، إلا أنها تحتاج إلى الالتزام بالنظام الغذائي حتى يستطيع خسارة وزنه وتحقيق النتيجة المرجوه من العملية.

إقرأ أيضا:

تكلفة عملية كشكشة المعدة

كشكشة المعدة بدون جراحة

افضل عمليات التخسيس الأكثر أماناً