لماذا تختلف تكلفة منظار المعدة عن تكلفة منظار القولون؟
عند ذهابك إلى العيادة الطبية قد يُطلب منك إجراء فحص المنظار على المعدة والقولون، وحين دفع الحساب تكتشف أن هناك اختلاف بين تكلفة منظار المعدة وتكلفة منظار القولون، فما سر هذا الاختلاف؟ أوَليس الإجراءان يجريان بنفس الجهاز؟!

الفرق بين سعر منظار المعدة ومنظار القولون

تنشر بعض المواقع الإلكترونية أخبارًا لتكلفة فحوصات مناظير الجهاز الهضمي، لنجد أن الأسعار متباينة بصورة كبيرة، فالبعض قد يخضع للفحص بتكلفة تصل إلى 2000 جنيهًا مصريًا، بينما قد يخضع أشخاص آخرون للفحص بتكلفة تصل إلى 6000 جنيهًا مصريًا (على سبيل المثال)، وهو ما قد يدعو للدهشة والتساؤل.

يرجع سبب هذا الاختلاف إلى عوامل عديدة، من بينها اختلاف نوع المنظار المُستخدم، فثمة أنواع مختلفة من المناظير يختص كل منها بفحص منطقة معينة من الجسم، فمثلًا هناك منظار الأمعاء الدقيقة الذي يُستخدم لرؤية ما بداخل الأمعاء الدقيقة، وكذلك يوجد منظار لفحص القولون ومنظار لفحص المعدة، وهلم جرا.تختلف الإجراءات التي تُنفذ عند استعمال كل منظار من المناظير السابقة إلى حد ما، وتختلف الأسباب الداعية لإجراء الفحص كذلك، لهذا السبب من الصعب أن نجد تكلفة منظار المعدة ومنظار القولون متشابهة.

حتى نتمكن من التعرف عن أسباب اختلاف أسعار المناظير بصورة واضحة، نأخذ منظار المعدة كمثال ونستفيض في الحديث عنه خلال باقي المقالة.

أسباب اختلاف اسعار منظار المعدة في مصر

عند تفحص قائمة أسعار المناظير نجد أن سعر منظار المعدة -وحده- متباين كثيرًا، فتكلفة إجراء الفحص للتشخيص غير تكلفته من أجل الاستئصال أو تركيب بالون المعدة أو استخراج جسم غريب من المعدة.

يتسبب هذا التباين في المزيد من الحيرة، فكيف لفحص واحد أن تتباين أسعاره بهذا القدر؟ تتمثل إجابة هذا السؤال في أنّ تكلفة منظار المعدة تتأثر بالعديد من العوامل، من أبرزها:

  • الخبرة والمهارة 

يُعد عاملا الخبرة والمهارة من أهم العوامل التي تؤثر في تكلفة منظار المعدة، فالطبيب الخبير القادر على استعمال المنظار بمهارة شديدة قد تكون تكلفة إجراء الفحص لديه مرتفعة قليلًا بخلاف باقي الأطباء.

لا يؤثر عاملا الخبرة والمهارة في التكلفة فقط، وإنما أيضًا في النتائج النهائية للفحص، فالطبيب المتمكّن يحمي مريضه من مضاعفات التي قد تحدث بعد الخضوع لفحص منظار المعدة، والتي من أبرزها:

      • الحمى.
      • الشعور بألم في الصدر.
      • ضيق التنفس.
      • نزول دم في البراز.
      • صعوبة بلع الطعام.
      • القيء، وقد يكون مصحوبًا في بعض الأحيان بدم.  

إقرأ أيضاً :

ما بعد منظار المعده

كيفية عمل منظار المعدة

  • الغرض من إجراء المنظار 

يُستخدم منظار المعدة لغرضين، هما التشخيص والعلاج. قد يلجأ الطبيب في البداية إلى منظار المعدة لاستكشاف سبب الأعراض التي تبدو على المريض -كالقيء الدموي والشعور بالألم أو الحموضة المُستمرة مثلًا-، فقد يأخذ قرارًا في هذه الأثناء بتحويل الفحص التشخيصي إلى عملية من أجل إصلاح أي مشكلة موجودة.

إنّ هذا الاختلاف بين غرضي منظار المعدة يتسبب في تبايُن تكلفة منظار المعدة كثيرًا، لهذا لا بد من الاستعداد لدفع تكلفة إضافية إن حوّل الطبيب فحص المنظار من مجرد إجراء تشخيصي إلى عملية هدفها العلاج.

  • مكان إجراء الفحص

هناك عوامل خارجية تؤثر في سعر منظار المعدة لا ترتبط نهائيًا بالفحص نفسه، مثل مكان إجراء الفحص بالمنظار، فأسعار إجراء الفحص في العيادة غير أسعار إجرائه في المستشفى، إلى جانب أن جودة المنظار المُستخدم ودرجة تطور التجهيزات الطبية -الموجودة في العيادة أو المستشفى- من أهم العوامل المؤثرة في مُجمل تكلفة الفحص كذلك.

  • مستوى النظافة والتعقيم

يُعد الفحص بالمنظار نموذجًا من العمليات الجراحية، لذا ينبغي الاهتمام بتعقيم الأدوات الجراحية قبل إجرائه والعناية بنظافة غرفة الفحص.

بهذه الفقرة نختم حديثنا عن أسباب اختلاف اسعار منظار المعدة في مصر، ولا تنسَ نصيحتنا بالسؤال عن تكلفة منظار المعدة قبل الخضوع له من خلال التواصل عبر أرقام عيادة الدكتور علاء بدوي الموجودة في موقعنا الإلكتروني.